زاوية الفلاح
الســــــــلام عليكم
مرحبا بكم في منتدى زاوية الفلاح
تفضل بالتسجيل
بارك الله فيك

زاوية الفلاح

منتدى متميز يحتوي على مجموعة من النشاطات الثقافية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» سي البشير العيد امام العتيق
الخميس أبريل 05, 2012 9:34 pm من طرف اسامة العيد

» قلب الام
الخميس ديسمبر 29, 2011 2:16 pm من طرف العيد

» فلاشات اسلامية
الإثنين يناير 03, 2011 3:14 pm من طرف مدير الموقع

» يا حمام المدينة
الأحد ديسمبر 19, 2010 2:17 pm من طرف مدير الموقع

» قصيدة من مثلكم لرسول الله ينتسب
الجمعة نوفمبر 12, 2010 11:40 pm من طرف ISMAIL

» شجرة سيدي نائل - حسب الإمام الشيخ سي عطية مسعودي - رحمه الله
الجمعة نوفمبر 12, 2010 9:15 pm من طرف dbsf88

» ضرورة التعليم بالإعلام الآلي
الأحد أكتوبر 31, 2010 2:44 pm من طرف ISMAIL

» شجرة محمد نايل
السبت أكتوبر 30, 2010 11:40 pm من طرف ISMAIL

» ياامام الرسل
الأحد أكتوبر 24, 2010 9:52 pm من طرف وليد

تصويت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ الأربعاء أبريل 15, 2015 4:14 pm
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أحسن أعضاء المنتدى

  01- مدير الموقع

Dbsf88 -02 

Ismail-03 


شاطر | 
 

 الشيخ محمد بن عزوز البرجي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dbsf88



السٌّمعَة : 0
ذكر
البلد : الجزائر
عدد المساهمات : 57
الدرجات : 182
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

مُساهمةموضوع: الشيخ محمد بن عزوز البرجي   الخميس أكتوبر 07, 2010 3:40 pm

نسبه :


هو سيدي محمد بن أحمد بن يوسف بن ابراهيم بن عبد المومن بن محمد إبن محمد بن محمد بن بلقاسم بن علي بن عبد العزيز بن سليمان بن بلقاسم بن سليمان بن بلقاسم بن أحمد بن ادليم بن عزوز بن امحمد بن عبد الله بن أحمد بن منصور بن عبد الرحمان بن علي بن يعلى بن محمد إبن بو سعيد بن عبد الله بن ادريس الأصغر بن ادريس الأكبر بن عبدالله الكامل بن محمد الحسن المثنى بن الحسن السبط بن سيدنا علي كرم الله وجهه-رضي الله عنهم أجمعين -


ولد رحمه الله ، ببلدة ، البرج القريبة من مدينة طولقة (ولاية بسكرة) سنة 1170هـ-1756م.


نشأ وتربى في حجر والده الولي الصالح أحمد بن يوسف وحفظ القرآن الكريم ، واشتغل بتحصيل العلم فأخذ منه بغيته حتى تضلع في المعقول .


وبعد ما تشبع من فنون المعرفة طلبت نفسه الطاهرة أن يلحق بأهل الباطن رضي الله عنهم ، فشد رحاله إلى نحو الأستاذ الكبير والقطب الشهير شيخ شيوخ الطريقة الرحمانية محمد بن عبد الرحمان الأزهري فطلب منه الدخول في طريقته والتربية والسلوك ، وأخذ عنه العهد


وأدخله الخلوة ، وفي تلك المدة اشتاقت والدته لرؤيته ، فصعدت سطح دارها ونادته بأعلى صوتها ثلاثا ، فسمع نداءها في الخلوة ، وأخبر شيخه بما سمع فأمره بالرجوع الى والدته ، وقال له : إن أدركتني المنية من بعدك فعليك بخدمة الشيخ عبد الرحمان باش تارزي ، تلميذه بقسنطينة ، ولما وصل الى والدته ومكث عندها ماشاء الله من الأيام ، وهمّ بالرجوع الى شيخه الأول ، سمع بوفاته فتوجه حينئذ الى الشيخ عبد الرحمان باش تارزي بقسنطينة عملا بوصية شيخه الأول ، فتتلمذ عليه ولازم خدمته الى وفاته ، ونال مرغوبه ومقصوده .


ورجع إلى وطنه فألقى عصاه ببلدة البرج التي تقرب من طولقة نحو الميلين ،وشرع- رحمه الله -في تربية وتعليم الناشئين علم الحقيقة وعلوم الدين وتخرج على يده ، الشيخ علي بن اعمر صاحب زاوية طولقة ، والشيخ المداني التواتي ، ومبارك بن خويدم وغيرهم ، ولهؤلاء أتباع ومريدون لا يحصون ، حتى أنه قلما يوجد في القطر الجزائري الشرقي والتونسي ، وطرابلس الغرب وبنغازي من ليس منتسبا لطريقته بواسطة أو وسائط ، حتى كادت أن تسمى الرحمانية بالعزوزية .


وكان الشيخ رضي الله عنه آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر محبا للسلم والأمن ولذلك يدعوه الناس في كثير من الأحيان للصلح بينهم ولحل مشاكلهم ، وكان حليما ذو أخلاق عالية ، وأسرار باهرة .


وفي سنة 1232هـ - 1816م سافر رضي الله عنه الى البقاع المقدسة لأداء فريضة الحج مع تلامذته الكاملين وهم : علي بن اعمر الطولقي ، و عبد الحفيظ الخنقي ، ومبارك بن خويدم ، و كان الركب الذي معه فيه سلطان المغرب مولاي عبد الرحمن قبل استلائه على العرش ، فتعرف بالشيخ لما رآه من كماله ولازمه إلى أن اصبح ذات يوم مريضا وتعطل سير الركب بسببه ، ولما بلغ خبره مسامع السلطان تحير وعاده حينا ، وعالجه فشفاه الله ، وقال له علي بن عمر على لسان الشيخ : لما شفاني الله على يدك فادع الله بما تريد يستجب لك . فقال لا أريد الآن إلا ولاية الملك ، وهي بعيدة عني إذ بيني وبينها سبعة رجال .


فقال ندعو الله لك أن تكون لك ، وإذا بالمملكة نزل بها وباء مات على إثره السبعة رجال ، ولما بلغ خبر وفاتهم مسامع السلطان وذلك عند عودته من الحج الى وطنه قصد قصر المملكة مباشرة ووجد رجال دولته في انتظاره ، فبايعوه وبقيت المراسلات الودية جارية بينهما .


ولما رجع رضى الله عنه من أداء فريضة الحج وزيارة جده سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم ، وجد الوباء ضاربا أطنابه على الزيبان فكان هو آخر المصابين به وذلك في سنة : 1232هـ/1816م -رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح الجنان -ودفن بقريةالبرج وبها الآن ضريحه يأتيه الزوار من كل مكان . وقد ترك ستة أولاد كلهم صالحون مرشدون ، منهم مصطفى بن عزوز صاحب زاوية نفطة وهو من أهل التقى والعلم و الحلم و الكرم والزهد ، وكان قد أخذ الورد عن الشيخ علي بن اعمر وأدخله الخلوة وبقي تحت نظره لأنه الوصي عليه وأمره بالذهاب إلى تونس فامتثل لأمره وسافر الى تونس وبها حط رحاله ، وشرع في بث الطريقة وكثر اخوانه ، ثم رجع الى طولقة لزيارة شيخه وبقى وصيا على أولاد شيخه ولما رأى الصلاح من ابن شيخه علي بن عثمان ترك له الزاوية وأوصاه على إخوانه ، وقفل راجعا إلى نفطة وأسس فيها زاويته ،وبقي محافظاعلى محبة أولاد شيخه يكرمهم ويرعاهم ويتفقد أحوالهم من حين لآخر وللشيخ محمد بن عزوز أرجوزة سماها : ( رسالة المريد في قواطع الطريق وسوالبه وأصوله وأمهاته ) . وشرحها شرحا عجيبا مفيدا وهي وشرحها كافيان في الدلالة على مقامه العلمي رحمه الله .


وهي خير ما نختتم به هذه الرسالة المتواضعة عن حياته قدس الله روحه ونور ضريحه ونفعنا ببركاته


الـحمد لله الـذي ألهـمنـا نــظم أصـول وقواطـع لنـا


ثم صـلاتـه عـلى سر الوجود محمــد أكـرم واف بالعـهود


وآلــه والـصحب و الأتباع وكـل قـطب للـرشـاد داع


وبـعد إن المرء ليس يـشرّف إلا بالأحكـام التي سـتوصـف


مـن التـجنـب لكل قاطع والأرتدا بكــل أصـل جامع وقد نظمت ما أفاد شيخـنا من أمهـات وسـوالب الـمنى


إذ طال مابالغ في تفصـيلها فعند ذا شرعـت في تفـصيلها


سـميتها رسـالة المـريد فيها لـه مـن كل ما يـفيـد


فـقلت طالبا من الـرحمان عـونا وتبليغـا من الإحـسان


قـواطع المريد فاعلم عشرة رؤيتـه أعمالـه معتــبره


كذا امتداد أمـل تـحدث نفسه أنــه ولـــيّ وارث


قناعة بـوارد الأحلام مـع ركونـه إلى قبـول الخـلق دع تأنس بالورد مـع تلـذذ بـوارد سكونه لوعـــد خذ


و الاكتـفا بـزعمه و الغره بـالله تمت هذه العُشَـــيْرَة


و ضـف لها خمس سوالبا أتت إرسـاله جوارح قد أودعـت


لـدى معاصي الله و التصنع بطاعـة الله لخلق يـمنـــع


مثلهما طـمعه في الـخلـق وقيعة في عرض أهـل الحـق


و عدم احترامه للـمسلمين عـلى الـذي أمر رب العالمـين


و أمهات الـعشر قد تقررت إن حلّيت نـفس بها تـطهرت


لـزومك الـتقوى بفعل ما أمر به و ترك كل مـا عنـه زجر


و هكذا العمل بـالأسـباب اللاتي يكمل لـذي الألــباب بها التقى و يستدام واعدُدا تيـقظا لــما قــــد وردا


و مثل ذا صحبه من يدّلـك على الإلـه و يـريـك عـيبك


و جانب الأضداد أهل الغفلة و الاغترار هم أشـر فـتنـة


كـذا التـزام أدب بحسب صاحب ذي التجريد و التسبب


آداب ذي التـجريد قالوا أربعة إنصافـه مـن نـفسه لمن معه


و عـدم انـتصافه لـها وضف لذا احـترام أكبر منه عرف


و رحمـة الأصـغر منـه ثم زد أربعــة لـلـمتسبب تفد


و هي اجتنابه من أهل الـظلم إيـثاره لـعامــل بـالـعلم


كذا مواسـاة ذوي المجاعــة لـزومـه للخمس في الجماعة


وسـوِّ بالتـراب لا تـعبأ بمن عـن هذه خلا و للضد ضغن


وأعط للأوقـات حقا قد ورد واترك تـكلفا وراقب الصمد


وعـمر القـلب بأربع خصال بـذكر غربتك في دار الزوال


و ذكـر مصرعك حال موتتك ووحشة ووحـدة بـحفرتك


و ذكـرك الوقوف بادي الوجل بين يدي رب خــبير بالزلل


و خمسة هي الأصول الـوافية و هي التقى في السـر و العلانية


كـذا اتبـاع سنـة الـرسول في الـقول و الفعل بلا عدول


اعـرض عن الخلق سواء أدبروا أو أقبلوا فالله نعم الناصـر


وارض بقسمـة إلـهك الخبير في كل ما أعطىقليلا أو كـثير


وارجع له في كل حال قد أتت سراء أو ضراء كيف مـا وفت


فـذي ثـلاثون فنصـفها درر حلّ بها النفس يجانبك الضرر


و نـصفهـا الأول كـالأفاعي فـفرمنها لا تجب لــداعي


كذا أفـادنـا لـها الأسـتاذ نـعم المفيد و هـو الـملاذ


و الحمـد لله عـلى التـمـام و نعمـة الإيمان و الإسـلام





و صلى الله على سيدنا محمد و آله وسلم














ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) نقلا باختصار من :
(أ)كتاب الدر المكنوزفي حياة سيدي علي بن عمر وسيدي بن عزوز تأليف سيدي عبد الرحمان بن الحاج بن سيدي علي بن عثمان
(ب) كتاب : تعريف الخلف برجال السلف .تاليف :أبي القاسمي محمد الحفناوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ محمد بن عزوز البرجي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زاوية الفلاح  :: منتدى الزوايا :: مشايخ المنطقة-
انتقل الى: