زاوية الفلاح
الســــــــلام عليكم
مرحبا بكم في منتدى زاوية الفلاح
تفضل بالتسجيل
بارك الله فيك

زاوية الفلاح

منتدى متميز يحتوي على مجموعة من النشاطات الثقافية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» سي البشير العيد امام العتيق
الخميس أبريل 05, 2012 9:34 pm من طرف اسامة العيد

» قلب الام
الخميس ديسمبر 29, 2011 2:16 pm من طرف العيد

» فلاشات اسلامية
الإثنين يناير 03, 2011 3:14 pm من طرف مدير الموقع

» يا حمام المدينة
الأحد ديسمبر 19, 2010 2:17 pm من طرف مدير الموقع

» قصيدة من مثلكم لرسول الله ينتسب
الجمعة نوفمبر 12, 2010 11:40 pm من طرف ISMAIL

» شجرة سيدي نائل - حسب الإمام الشيخ سي عطية مسعودي - رحمه الله
الجمعة نوفمبر 12, 2010 9:15 pm من طرف dbsf88

» ضرورة التعليم بالإعلام الآلي
الأحد أكتوبر 31, 2010 2:44 pm من طرف ISMAIL

» شجرة محمد نايل
السبت أكتوبر 30, 2010 11:40 pm من طرف ISMAIL

» ياامام الرسل
الأحد أكتوبر 24, 2010 9:52 pm من طرف وليد

تصويت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ الأربعاء أبريل 15, 2015 4:14 pm
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أحسن أعضاء المنتدى

  01- مدير الموقع

Dbsf88 -02 

Ismail-03 


شاطر | 
 

 الشيخ المختارالجلاّّلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dbsf88



السٌّمعَة : 0
ذكر
البلد : الجزائر
عدد المساهمات : 57
الدرجات : 182
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

مُساهمةموضوع: الشيخ المختارالجلاّّلي   الخميس أكتوبر 07, 2010 3:48 pm

هوالعارف بالله تعالى ، العالم العلامة والحبر الفهامة، ذو البركات الظاهرة والأسرار الباهرة الشيخ سيدي المختار بن عبد الرحمان بن محمد بن عبد الرحمان بن يوسف بن عبد الرحمان(دفين جوار سيدنا خالد بن سنان عليه السلام) بن خليفة بن أحمد بن عبد الله بن عبد الواحد بن عبد الكريم بن عمر بن محمد بن علي بن عبد السلام بن مشيش بن أبي بكر بن علي بن حرمة بن عيسى بن سالم بن مروان بن حيدرة بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله بن محمد بن سيدنا الحسن بن سيدنا علي كرم الله وجهه ورضي عنه و ابن سيدتنا فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم .
ولد رضي الله عنه أول ليلة من القرن الثالث عشر(1) بقرية سيدي خالد نشأ و تربى في حجر والده الشريف على غاية العفة والأمانة والحفظ
و الصيانة ، و لما بلغ سن التعليم بدأ في قراءة القرآن الكريم فحفظه حفظا جيدا و تفقه على أعلام علماء الزيبان ومهر في شتى العلوم
و حصل منها على المنطوق و المفهوم و خاصة علم التوحيد الذي كان له فيه اليد الطولى و الباع المديد ، و اشتاقت نفسه الطاهرة إلى درجة الكمال ، و التحلي بأخلاق فحول الرجال فقصد منابعها و شرب
من مائها العذب المستطاب حتى ارتوى ، و غمرته النفحات الربانية
و البركات الإلهية ، فجالت روحه في ملكوت الفيوضات النورانية تستلهم اللطائف الرحمانية، فكان من جنود الله و حراسه على شريعته
وحقيقته (( و قد قال بعض المحققين : إذا كان أهل الظاهر قد فرحوا بعلمهم الظاهر واكتفوا به ، فإن أهل الحقيقة قد حصلوا هذا العلم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) 1201هـ الموافق ل1786م وأرخ مولده الشيخ محمد بن عبد الرحمان الديسي بسنة:1202هـ-(1787م)
ولكنهم لم يكتفوا به لقد شاركوا علماء الظاهر في علمهم ، ولكن علماء الظاهر لم يشاركوهم فيما نوّر الله بصائرهم)) وكان رحمه الله قد أسس زاويته المعمورة سنة : 1227 هـ 1812 م و أصبحت زاويته منذ ذلك الحين منورة عامرة بالقرآن العظيم ، و علوم الدين ، و قد آلت إليه رضي الله عنه تربية المريدين و إمامة المربين ،
و قد شهد له مشايخ عصره بأنه لم يكن في زمنه من يربي المريدين مثله و ناهيك بمن هو شيخ المشايخ العارفين ، و الأعيان الكاملين ،
والأقطاب الربانيين كعبد الرحمان النعاس ، و الشريف بن الأحرش ،
و محمد بن أبي القاسم و غيرهم،رضي الله عنهم أجمعين.
و قد أمده الله بالكرامات الظاهرة ، و الأسرار الباهرة ، و الأحوال الفاخرة ، و المنازل العالية ، و أصبغ عليه نعمه ظاهرة و باطنة قد عمّ نفعها و انتشر عطرها فواحا ليعم جميع الأرجاء

وله رضي الله عنه العديد من القصائد والرسائل في الحقائق و المشاهدات و تنوير البصائر نتبرك بذكر واحدة من قصائده التي مدح فيها بعض أشياخه قال قدس الله سره :


بــاسم الإلـه نبدا المزاهي بذكر الله واحـــد غاني


أول أليـف على الشـريف شيـخي العفيف من الرحمن


بهي الـخد نظيـف القـد سخي الــيد كنز الأمـان


تـحت الأكـوان لله عـان بالحق بـاني نـور الرحمـن

ثعبـان جانا بالديـن أحيانا نور كسانا عـن الأوطـان




جـاءت إلـيه حقا تـأويـه شيخي النزيه مـن الرحمـن


حارت عقول أهل النقــول فيما يقول سـر الديــان


خليــل الله كــذا الأواه رسول الله طـه الـمـدان


دليـل الخـلـق إلى الطـريق بأمر الـحق سـر ربـاني


ذهـب وقاد نـور الفــؤاد هو اعتمـاد في الــدريان


راوا عيـان عـرش الرحـمن يرقى فوقــان من قاب دان


زارت بيوت الـكعبة فزرت قالت سلمت عـلى النوران طاهر في لبـاس سيد النـاس لاَلُ قياس فـي ذا الـزمان


ظهرت خوارق لها شــوارق كالنار تحرق حكريم الشيطان


كهف عماد هـو سنـــاد أيـا سعاد الأربـع تـركان لا ليك واصف يا شيخي العارف من يقدر يخرف يحصي عينان


مولى طريقـة هـو حقيقـة لنا وثيقـة حـكريم الرحمـن


ناطـق بالله في الـلـب زاه دع الملاهي قـاوي الإيـمان


صادق و صابر غني و شـاكر يعظ يـذاكر بأمر الرحمـن


ظني قويت فيك اعـتقـدت فإن قـبلت فـوافر حـان


عقلك غاية مولى عنـايـة يا شـيخ الراية إنس و جان


قـائـم بآدابك للرب المـالك حسن خـطابك أيـا رباني


فـقـيرا لـه مـالي ســواه طالب رضاه حسن الإحسان


سقـاك الله كـــذا الأواه رسول اللـه هـو الـمدان


شـمس النهار وبل مــدرار ثجاج غزار سيح الـوديان

هاهو لك من الشيخ أتـــاك البرجي أباك كنز الزمــاني
وصرت راقي فوق الطباق من الأفاق بأمـر الرحـمان الأنفاس السبعة بيدك بالسرعة كبرق اللمعـة رمش الأعيان
يارب الواحد بالنبي أحمد كذا من يقصـد إلى العدنان
أغفر لعزي شيخي العزوزي فهو فــوزي عندالميزان
واغفر لعـلا(1) الذي تولا في الأمـر الكلا في الدريان
واغفر للوالد والذر الواجد والأمة تسعـد تلحق غفران
جمع الإخـوان أنثى ذكران أهـــل الإيمان إلى المدان
تم النظـام بأزكى السلام على التهــام طه العدنان
نحن المسمّىعن خير الأمه أبغي الخاتمة على الإيـمان ومن صفاته رحمه الله : كان لين الجانب ،ذا سمت حسن، وجود
وسخاء ، مهاب ، صبور غيور على الدين، يعظم المشايخ ، والعلماء وأهل الدين واليقين، شديد الحياء والتواضع ، وفي ذلك قال بعضهم :
تواضع تكن كالنجم لاح لناظره على طبقات الماء وهو رفيع
ولا تكن كالدخان يعلو بنفسه على طبقات الجو وهو وضيع
وأكرم أخلاق الفتى وأجلـها تواضعه للناس وهو رفيــع
وكان مولده رضي الله عنه ،حسب ما ذكره الشيخ محمد بن عبد الرحمان الديسي-رحمه الله- سنةSad1202هـ) الموافق لسنة (1788م). كانت وفاته –رحمه الله-سنةSad1276هـ) الموافق لسنةSad1859م).
وقد أرخ وفاته الشيخ سيدي محمد المكي بن عزوز مرثي منها قوله: متعت يامختار في دار البــقا بزيادة الحسنى ونلت المرتجى يوم الرحيل أتت ملائكة الرضى تسعى ووجه البشر ثم تبلّجّا زفّوا بروحك كالعروس عزيزة لك رافعون على الأكفّ متوّجا جنات عدن زخرفت وببابها رضـوان مأمورا بها مستبهجا والحور رافلة صفوفا كالظّبا مقصورة بخيامهن على رجا
ولو انّهنّ سئلن عن تلك الحلا لأجبن وهي تؤرخ :المختار جا
(1276هـ)

ـــــــــــــــــــــ
(1)هو سيدي علي بن اعمر
ودفن رحمه الله في الروضة التي بناها بنفسه قبل وفاته بثلاث سنوات بالزاوية.
قدس الله روحه ونور ضريحه ونفعنا ببركاته –آمين-
وتولى بعد وفاته قدس سره تسيير شؤون الزاوية الشيوخ التالية أسمائهم:-إبنه الأكبر الشيخ سيدي مصطفى (1869م)
-الشيخ سيدي محمد الصغيربن الشيخ المختار
-الشيخ سيدي عبد الحميد بن محمد الصغير(1916م)
-الشيخ سيدي خالد بن عبد الحميد(1952م)
-الشيخ سيدي عبد الجبار بن عبد القادر(1996م) الشيخ الحالي للزاوية مواصلا السيرة على نهج سلفه الصالح في تعليم القرآن الكريم وعمارة الزاوية بالطلبة والمريدين وإسداء النصح لعامة المسلمين
لما فيه خير الدنيا والدين ، أدام الله النفع به - آمين-
(*)بإختصار وتصرف من كتاب :تعطير الأكوان تأليف الشيخ سيدي محمدالصغير-رحمه الله-
-رسالة موجزة في ترجمة الشيخ المختار ( لكاتبها:سيدي عبد الجبار مختاري)








- وصلى الله على سيدنا محمد وآله-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ المختارالجلاّّلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زاوية الفلاح  :: منتدى الزوايا :: مشايخ المنطقة-
انتقل الى: