زاوية الفلاح
الســــــــلام عليكم
مرحبا بكم في منتدى زاوية الفلاح
تفضل بالتسجيل
بارك الله فيك

زاوية الفلاح

منتدى متميز يحتوي على مجموعة من النشاطات الثقافية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» سي البشير العيد امام العتيق
الخميس أبريل 05, 2012 9:34 pm من طرف اسامة العيد

» قلب الام
الخميس ديسمبر 29, 2011 2:16 pm من طرف العيد

» فلاشات اسلامية
الإثنين يناير 03, 2011 3:14 pm من طرف مدير الموقع

» يا حمام المدينة
الأحد ديسمبر 19, 2010 2:17 pm من طرف مدير الموقع

» قصيدة من مثلكم لرسول الله ينتسب
الجمعة نوفمبر 12, 2010 11:40 pm من طرف ISMAIL

» شجرة سيدي نائل - حسب الإمام الشيخ سي عطية مسعودي - رحمه الله
الجمعة نوفمبر 12, 2010 9:15 pm من طرف dbsf88

» ضرورة التعليم بالإعلام الآلي
الأحد أكتوبر 31, 2010 2:44 pm من طرف ISMAIL

» شجرة محمد نايل
السبت أكتوبر 30, 2010 11:40 pm من طرف ISMAIL

» ياامام الرسل
الأحد أكتوبر 24, 2010 9:52 pm من طرف وليد

تصويت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ الأربعاء أبريل 15, 2015 4:14 pm
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أحسن أعضاء المنتدى

  01- مدير الموقع

Dbsf88 -02 

Ismail-03 


شاطر | 
 

 الشيخ مصطفى حاشي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dbsf88



السٌّمعَة : 0
ذكر
البلد : الجزائر
عدد المساهمات : 57
الدرجات : 182
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

مُساهمةموضوع: الشيخ مصطفى حاشي   الخميس أكتوبر 07, 2010 3:49 pm

قال تعالى :"يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير " سورة المجادلة الآية 11.
ولد العالم الشيخ مصطفى حاشي بن محمد بن الحاشي سنة1313هـ ( 1895م ) ببلدية (سد الرحال ) دائرة مسعد - ولاية الجلفة - .
نشأ على عفة وصيانة وقد عاش شرخ شبابه تقيا ، ورعا طاهرا ظاهرا وباطنا ، حفظ القرآن الكريم وتفقه في علوم الدين ، وبرع في فنون اللغة العربية على أيدي مشايخ زاوية الشيخ المختار- رضي الله عنه -
" بأولاد جلال " .ومن جملة من درس معهم الشيخ النعيم النعيمي والشيخ عبد القادر - المسعدي - والشيخ محمد العيد آل خليفة وغيرهم من أعلام الجزائر ، وتبحر في أنواع العلوم الشرعية وخاصة ماتعلق منها بالمذهب المالكي ، وكانت له صلة صداقة حميمة بالشيخ عبد الحميد مختاري -رحمه الله - وولاه الإمامة بمسجد أحمد بن الشريف بالجلفة ولظروف خاصة به جعلته يقترح بدله الشيخ عطية مسعودي- رحمه الله - وقد أسند إليه منصب القضاء بمدينة - مسعد - فرفضه ثم خرج من وطنه وتنقلت به الأسفار إلى أن وصل إلى ليبيا وشارك في ثورتها ضد الإحتلال الإيطالي رفقة أحد أحفاد الأمير عبد القادر ومجموعة من المتطوعين الجزائريين والمغاربة ، وأصيب في إحدى المعارك برصاصة في رجله اليمنى ، وكرم بشهادة شرفية على شجاعته وحسن سيرته ، ومن ليبيا توجه لزيارة بيت المقدس بفلسطين مشيا على الاقدام ودخل لبنان وانخرط في صفوف المجاهدين المتوجهين إلى البلقان لكن صعوبة المسالك ، والظروف القاسية التى فرضتها الحرب العالمية الأولى حالت دون بلوغ هدفه ، فاتجه نحو بغداد وقصد زاوية القطب الرباني الشيخ عبد القادر الجيلاني - رضي الله عنه - فأقبل على طلب المزيد من العلم والمعرفة ، فوسّع معارفه العلمية هناك على أيدي مشائخها ، وكرموه بشهادة مضمونها ، مناقب الشيخ عبد القادر الجيلاني -رضي الله عنه- ( 1 ) ، وأجازوه في الطريقة القادرية بنشر أورادها ، وآدابها وتعاليمها بالمغرب العربي ، ومن بغداد سافر إلى البقاع المقدسة مشيا على الاقدام فأدى فريضة الحج ، وانكفأ راجعا إلى وطنه بعد غياب دام أكثر من أربع سنوات. ولما وصل إلى دياره شرع مباشرة في نشر تعاليم الدين الإسلامي الحنيف ، في المدن ، والقرى والبوادي بالمنطقة ، فكان المعلم ، والمريي ، والقاضي ، والحكم ، وكان يعالج بحكمة ودراية المنازعات التى تنشأ بين المواطنين ، وأجرى كثيرا من المصالحات ، وكانت أحكامه التى يصدرها تحظى بكثير من الإحترام والقبول ، فلقب -بالمحكمة المتنقلة - وكان رجلا حازما يعطي في موضع العطاء ، ويمنع في موضع المنع .وإثر اندلاع الثورة التحريرية الكبرى ( 1954 م ) وفي سنواتها الأولى ، شارك فيها مشاركة فعاله بكل ما يملك من طاقة ماديه ومعنوية رغم كبر سنه ، فكان يحث الشباب على الجهاد في سبيل الله وكان لهذا النداء صدى كبير في أوساط الشباب حيث التحق الكثير منهم بصفوف جيش التحرير





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 1) مقياسها ( 4م ×حوالي30سم ) محفوظة داخل اسطوانة من الورق المقوى .

الوطني في الجبال بالمنطقة ، وهذا ما دفع سلطات الإستعمار إلى الإنتقام منه فألقي عليه القبض وزج به في السجن وعذب عذابا شديدا ، وبعد
أن أطلق سراحه ، واصل نشاطه الجهادي أكثر من ذي قبل لكن بحذر وسرية تامة ، إلى أن وضعت الحرب أوزارها واستعادت الجزائر حريتها واستقلالها ، وعمّ الأمن والإستقرار ربوعها ولقد شهدت الجزائر في هذه المرحلة الأولى من استقلالها نهضة علمية وثقافية منقطعة النظير . فكان شيخنا من أوائل الرجال الذين لعبوا دورا أساسيا في تنشيط حركتها ، فاشتغل بعزم وإرادة قوية في نشر العلم والمعرفة ( متطوعا ) بمسجدي ابن معطار وابن دنيدينة بالجلفة ساعده في التدريس الشيخ الحاج امعمر حاشي - رحمه الله - ،وكان يحضر دروسه جمع غفير من الطلبة على اختلاف أعمارهم ، وقد فتح الله في العلم الشريف وفي اللغة العربية على الكثير منهم. هكذا كانت سيرته ، وهكذا كان جهاده واجتهاده في سبيل وطنه وتحريره ، وفي طلب العلم وتعليمه ، وطّـد نفسه على احتمال المكاره ، وروّضها على الصبر ، فكان لا يـبالي بما يعترض سبيله من عقبات ونكبات ، كانت حياته كلها عملا متواصلا في سبيل الله ، لا يعرف الكلل أوالملل ، فكان حقا علما من أعلام الأمة المستمسكين بالكتاب والسنة الذين مدحهم الله في كتابه العزيز بقوله عز من قائل : " رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا " سورة الأحزاب / 23وكانت وفاته - رحمه الله سنة 1401هـ ( 1980 م ) وحضرجنازته جمع غفيرمن الناس ودفن بالمقبرة الخضراء بالجلفة .
- تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جنانه ونفعنا ببركاته -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ مصطفى حاشي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زاوية الفلاح  :: منتدى الزوايا :: مشايخ المنطقة-
انتقل الى: